how to add a hit counter to a website
[ditty_news_ticker id="289"] [ditty_news_ticker id="292"]
أخبار محلية الواقع اليمني

لجنة التهدئة بالبيضاء تبعث بلاغاً إلى ولد الشيخ بشأن جريمة اعدام الحوثيين لأربعة من المشائخ

الواقع اليمني | البيضاء

بعثت لجنة التهدئة المحلية بمحافظة البيضاء وسط اليمن، بلاغاً إلى المبعوث الأممي لليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، بشأن الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي وقوات صالح، بإعدام أربعة من مشائخ المحافظة.

وأعدمت ميليشيا الحوثي وقوات صالح قبل يومين اربعة من مشائخ ووجهاء البيضاء، وتم التعرف على جثثهما يوم الاربعاء، بعد العثور عليها بإحدى المناطق بالمحافظة.

وشرحت اللجنة في بلاغها الحاثة منذ بدايتها، وقالت ” ان الميليشيا اقتحمت يوم الأحد 31 يوليو 2016م منازل كلاً من الشيخ أحمد صالح أحمد العمري (رئيس فرع المؤتمر بمديرية ذي ناعم ) والشيخ/ محمد أحمد محمد العمري (مدير مكتب الخدمة المدنية بالمديرية ) والشيخ/ صالح سالم بنه العمري (احد وجاهات المديرية) والشيخ/ صالح أحمد صالح العمري وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة دون أدنى ذنب أو سبب يذكر”.

وأوضحت انه بعد مرور ثلاثة أيام فوجئ الجميع بالعثور على الجثث مرمية على بعد 2 كيلو من أقرب نقطة حوثية في مديرية الملاجم.

ودعت لجنة التهدئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى “الوقوف بجد وحزم أمام هذه الجرائم البشعة التي ترتكب على مرأى ومسمع من الكل في أرض اليمن”.

نص البلاغ
بلاغ من لجنة التهدئة المحلية بمحافظة البيضاء بشان جريمة قتل وتعذيب المشائخ الاربعة .
الأخ المبعوث الأممي للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد المحترم
الأخ رئيس وأعضاء اللجنه إلاشرافيه العليا للتهدئة والتواصل المحترم
بعد التحية
تتقدم اللجنة المحلية للتهدئة بمحافظة البيضاء إليكم بهذا البلاغ بشأن الجريمة البشعة و النكراء التي لم يسبق لتاريخ محافظة البيضاء أن شهدت مثلها .
في يوم الأحد 31 يوليو 2016م اقتحمت مجموعة من الميلشيات الإنقلابية للحوثي وصالح منازل كلاً من الشيخ أحمد صالح أحمد العمري (رئيس فرع المؤتمر بمديرية ذي ناعم ) والشيخ/ محمد أحمد محمد العمري (مدير مكتب الخدمة المدنية بالمديرية ) والشيخ/ صالح سالم بنه العمري (احد وجاهات المديرية) والشيخ/ صالح أحمد صالح العمري وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة دون أدنى ذنب أو سبب يذكر.
وبعد مرور ثلاثة أيام فوجئ الجميع بالكارثة الإنسانية والجريمة البشعة جريمة تخلى مرتكبيها عن اي قيم دينية او عرفية أو أخلاقية ، جريمة لم يسبق لأي نظام مجرم أو دموي أو جماعة مسلحة أن تعمل مثلها جريمة يهتز لها عرش الرحمن وضمير كل إنسان حي حيث أقدمت هذه المليشيات الإنقلابية على تصفية المذكورين رمياً بالرصاص بعد التعذيب والتنكيل ثم تم رميهم في طريق السيل لكي يجرفهم وتنتهي القضية حد تفكيرهم …..ويقدر الله مرور أحد رعاة الأغنام ليجد الجثث مرمية على بعد 2 كيلو من أقرب نقطة حوثية في مديرية الملاجم ويبلغهم بذلك لكنهم قالوا أن هذا أمر لا يعنيهم ثم تعرف الناس على الجثث لتحل المصيبة حينها إذ به الشيخ العمري ورفاقه ….
ان لجنة التهدئة وهي تتقدم بهذا البلاغ لتندد به وتهيب بالأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي الوقوف بجد وحزم أمام هذه الجرائم البشعة التي ترتكب على مرأى ومسمع من الكل في أرض اليمن
جريمة تضاف إلى السجل الأسود لهذه العصابات المسلحة …كما تطالب اللجنة بسرعة معاقبة الفاعلين وردعهم
و تؤكد اللجنة أن هذه الجريمة من عشرات الجرائم والاخفاءات بالمحافظة التي ترتكبها الميلشيات الإنقلابية ليلاً ونهاراً
صادر بتاريخ الأربعاء 3/8/2014
لجنة التهدئة المحلية م.البيضاء