how to add a hit counter to a website
[ditty_news_ticker id="289"] [ditty_news_ticker id="292"]
أخبار محلية الواقع اليمني

مدير أمن عدن شائع يشكو: الحكومة والتحالف لم يساندونا

الواقع اليمني | عدن

قال مسؤول بإدارة أمن محافظة عدن، إن الإدارة لا تملك أي ميزانية، أو إمكانات مالية، تمكنها من دفع مرتبات أفراد الأمن العاملين في أقسام الشرطة.

وقال عبد الدائم أحمد، مدير مكتب مدير أمن عدن اللواء شلال شائع، في تصريح نقله موقع “الموقع بوست” إن إدارة الأمن تعمل دون وجود ميزانية، مشيرا إلى أن مسألة دفع مرتبات الجنود ليست بالأمر السهل، خصوصا في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المحافظة.

وأشار إلى أن الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي لم يعملوا على توفير ميزانية تشغيلية لإدارة الأمن، أو حتى التكفل بدفع مرتبات الجنود.

وكانت إدارة الأمن بمحافظة عدن مطلع العام الجاري عملية دمج أفراد المقاومة الشعبية المتواجدين في أقسام الشرطة، بجهاز الأمن العام، في خطوة أولية لبناء الجهاز الأمني.

لكن هذه الخطوة، بحسب مصادر، ظلت شكلية ومقتصرة على الجانب الإعلامي، بسبب عدم تأهيل أفراد المقاومة وتدريبهم لإكسابهم الخبرة اللازمة في هذا المجال، فضلا عن عدم اعتماد مرتباتهم كأفراد أمن.

الحزام الأمني .. ظروف مختلفة

بالرغم من الظروف المالية الصعبة التي تمر بها إدارة الأمن بعدن، إلا أن الظروف المالية لدى قوات الحزام الأمني تظهر أكثر استقرارا، حيث تشرف القوات الإماراتية بشكل مباشر على هذه القوات، وتوفر لها الدعم المالي والعسكري وبشكل سخي.

وقال مسؤول أمني بشرطة كريتر إن الأفراد بالمديرية يعملون منذ أكثر من 12 شهرا دون أن توفر لهم إدارة الأمن أدنى الامكانيات.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن ادارة الأمن اكتفت بترقيم الأفراد وتوزيع الزي الرسمي عليهم، فيما ظلّ الجانب المالي معلقا منذ قرابة العام.

وذكر أنه زار معسكر القوات الإماراتية بالبريقة برفقته عدد من مسؤولي أقسام الشرطة، لمناقشة توفير الاحتياجات المالية لتلك الأقسام، إلا أنه تلقى ردودا لم يتوقعها.

وأضاف، أنه طُلب منه، الانضمام إلى قوات الحزام الأمني، كشرط للإفراج عن مستحقاتهم المالية، وضمان استمراريتها.

وتعد قوات الحزام الأمني القوة الأبرز بالمحافظات الجنوبية، والذراع الأمني للقوات الإماراتية، التي تشرف عليها، بعيدا عن سلطة السلطات الحكومية، ممثلة بوزارة الداخلية، وإدارة أمن المحافظة.