how to add a hit counter to a website
[ditty_news_ticker id="289"] [ditty_news_ticker id="292"]
أخبار محلية رئيسي

فضيحة أممية: منظمتان دوليتان توقفان تعاملهما مع الشرعية بالجوف

الواقع اليمني | متابعة خاصة

كشف مسؤول حكومي يمني عن تلقي السلطات المحلية في محافظة الجوف -شمال اليمن- بلاغا من منظمتين تابعتين للامم المتحدة بانهما اوقفت التعامل مع السلطات المحلية (مكتب الصحة) في محافظة الجوف اليمنية استجابة للضغوطات التي تمارسها مليشيا الحوثي على المنظمتين الاممتين في العاصمة وتطالبها وقف التعامل مع مكتب الصحة بمحافظة الجوف منذ تحرير المحافظة وعودتها لاحضان الشرعية قبل ثلاثة اشهر، بحسب صحيفة المدينة.

وفي التفاصيل اعلن مكتب وزارة الصحة بمحافظة الجوف – شمال اليمن: ان منظمتي،اليونيسيف وادرا التابعتين لمنظمة الامم المتحدة ابلغتاه ايقاف تعاملهما معه نتيجة استجابة لضغوط تمارسها عليهما المليشيات الانقلابية في صنعاء.
وطالب مكتب الصحة بالمحافظة في بيان صحفي، منظمة الامم المتحدة ايضاح موقفها مما يجري والعمل على اغاثة المرضى وتغطية الاحتياج الطبي في المناطق المحررة، .
وتأتي هذه التصريحات للمسؤولين الحكوميين في اليمن في الوقت الذي لاتزال مليشيا الحوثي وصالح تشن حربا شعواء ومدمرة ضد الشعب اليمني عامة وفي محافظات تعز ولحج والحديدة والبيضاء ولحج والضالع ومأرب والجوف وصنعاء خاصة، مخلفة قتلى وجرحى ودمار في البنية التحتية لمختلف قطاع الخدمات العامة والتنموية، حيث صعدت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية من قصفها للاحياء السكنية ومحاولتها التقدم في عدد من جبهات المواجهات نحو مواقع قوات الجيش الوطني في محافظات تعز ولحج والبيضاء والجوف، الا ان قوات الشرعية في هذه الجبهات تصدت وكسرت زحف المليشيا الانقلابية وكبدتها خسائر كبيرة في الارواح والعتاد العسكري.

وتعليقا على هذا الموضوع والموقف الذي اتخذته الامم المتحدة، قال الدكتور عادل الكوري: امر خطير واعتراف واضح من قبل الامم المتحدة بانحيازها للانقلابيين واضاف» ان ابلاغ منظمات الامم المتحدة بانها لن تتعامل مع السلطات الشرعية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ومن قبل الامم المتحدة تعتبر فضيحة جديدة تكشف عن الدور المشبوه لمنظمات الامم المتحدة وموقف مناقض لمواقفها المعلنة.